مشاركة الأهداف.. مع من ومتى؟

مشاركة الأهداف.. مع من ومتى؟

لطالما دار نقاش حول أفضل طريقة لتحقيق الأهداف.. هل يجب مشاركتها مع الآخرين أم الاحتفاظ بها سرية؟

تشير دراسة حديثة نُشرت في مجلة علم النفس التطبيقي إلى أن النهج الأمثل قد يكون في مشاركة الأهداف مع أشخاص ذوي مكانة أعلى منك.

فوائد مشاركة الأهداف مع أشخاص ذوي مكانة أعلى

1_ زيادة الالتزام

أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين شاركوا أهدافهم مع أشخاص ذوي مكانة أعلى كانوا أكثر التزاما بتحقيقها.

2_ تحسين الأداء

كان أداء الأشخاص الذين شاركوا أهدافهم مع أشخاص ذوي مكانة أعلى أفضل في المهام المتعلقة بتحقيق تلك الأهداف.

3_ التحفيز

مشاركة الأهداف مع أشخاص معجبين بك قد تُحفزك على بذل المزيد من الجهد لتحقيقها، خوفاً من خذلانهم.

مخاطر مشاركة الأهداف مع أشخاص ذوي مكانة أعلى 

التخوف من التقييم فقد تخشى من حكم الشخص ذي المكانة العليا عليك سلباً إذا لم تتمكن من تحقيق هدفك، مما قد يُعيق تقدمك.

كذلك الضغط فقد تشعرك مشاركة هدفك مع شخص ذي مكانة أعلى بالضغط لتحقيق ذلك الهدف، مما قد يعيق تقدمك أيضاً.

وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين شاركوا هدفهم مع الشخص ذو المكانة العالية لم يظهروا التزامًا أعلى بتحقيق الهدف فحسب، بل كان أداؤهم أفضل أيضًا في اللعبة. وفي الوقت نفسه، أظهرت المجموعتان الأخريان التزاما وأداء مماثلا.

 

وأظهرت دراسة أخرى استكشاف “التخوف من التقييم”، والذي تم تعريفه على أنه مدى اهتمام المشاركين بما يعتقده مساعد المختبر عنهم. وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين قالوا إنهم يهتمون أكثر برأي مساعد المختبر كانوا أكثر التزاما وكان أداؤهم أفضل في الاختبار. ولكن في حين أن التعامل بشكل إيجابي مع شخص تقدر رأيه قد يحفزك على تحقيق أهدافك، فقد قدم كلاين ملاحظة تحذيرية.

وقال: “لم نجد ذلك في هذه الدراسة، ولكن من المحتمل أنك قد تخلق الكثير من القلق في محاولة إقناع شخص ما، مما قد يتداخل مع أدائك”.

أظهرت النتائج أن الأشخاص كانوا متحمسين من خلال مشاركة هدف مع شخص يعتقدون أنه يتمتع بمكانة أعلى لأنهم يهتمون بكيفية تقييم ذلك الشخص ذو المكانة الأعلى لهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.