الشهيد عبدالله رمضان عشري قطب حجي

الشهيد عبدالله رمضان يرقد في مثواه الأخير

شيع آلاف من أهالي محافظة الفيوم؛ بصعيد مصر؛ جثمان الشهيد عبدالله رمضان إلى مثواه الأخير منذ قليل.

وأرتقى عبدالله رمضان شهيدا مساء أمس برصاص جيش الاحتلال الصهيوني؛ أثناء تأديته الخدمة العسكرية في منطقة رفح على الحدود المصرية الفلسطينية.

ونشرت القاهرة الإخبارية نقلا عن المتحدث العسكري المصري أن مصر تجري تحقيقًا في حادث إطلاق النيران بمنطقة الشريط الحدودي برفح؛ مما أدى إلى استشهاد أحد عناصر التأمين.

بينما أكد مصدر أمني مصري في تصريحات متلفزة لقناة الإخبارية المصرية؛ أن التحقيقات  تؤكد إطلاق نار بين عناصر من قوات الاحتلال الإسرائيلى وعناصر من المقاومة الفلسطينية.

ما أدى إلى إطلاق النيران فى اتجاهات متعددة، وقيام عنصر التأمين المصري باتخاذ إجراءات الحماية والتعامل مع مصدر النيران.

وجائت تصريحات جيش الإحتلال مؤكدة تبادل إطلاق نيران بين الجانبين المصري والصهيوني مما أدى إلى استشهاد الجندي المصري عبدالله رمضان.

يذكر أن الشهيد عبد الله رمضان حين استُشهد كان يخدم في برج رعد 14، أول برج على خط الحدود، سرية نمر، بالفوج الأول حرس الحدود س 1، أول نقطة في البري، وهي الأقرب لمعبر رفح البري.. وكان من الشهيد سوف ينهى خدمته العسكرية في سبتمبر القادم.

الشهيد عبدالله رمضان إلى مثواه الأخير
الشهيد عبدالله رمضان إلى مثواه الأخير
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.