رئيس مجلس الإدارة هدى عوض
ليلة القدر..حير من الف شهر

ليلة القدر..خير من الف شهر

مع حلول شهر رمضان المعظم، تزداد مشاعر الإيمان والروحانيات لدى المسلمين، وتبلغ ذروتها مع حلول ليلة القدر، تلك الليلة التي تُعد خيرًا من ألف شهر، وتُفتح فيها أبواب السماء للدعاء والعبادة.

ما هي ليلة القدر؟

ليلة القدر هي ليلة مباركة ذُكرت في القرآن الكريم، وتتميز بفضلها العظيم الذي يفوق فضل ألف شهر، حيث قال تعالى: “إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ”.

متى تقع ليلة القدر؟

لم يُحدد الله تعالى موعدًا محددًا لليلة القدر، لكن وردت أحاديث نبوية تشير إلى أنها تقع في العشر الأواخر من شهر رمضان، ورجح بعض العلماء أنها تقع في الليالي الوترية، مثل ليلة 27 أو 29 من رمضان.

علامات ليلة القدر:

وردت في الأحاديث النبوية بعض العلامات التي تدل على ليلة القدر، منها:

  • صفاء الجو وهدوؤه.
  • طلوع الشمس في صبيحة اليوم التالي بدون شعاع.
  • شعور المسلم براحة وسكينة في هذه الليلة.

فضائل ليلة القدر:

تتميز ليلة القدر بفضائل عظيمة، منها:

  • مغفرة الذنوب.
  • استجابة الدعاء.
  • نزول الملائكة.
  • كتابة الأقدار.

كيف نتحرى ليلة القدر؟

حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على تحري ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان، وذلك بالإكثار من:

  • صلاة القيام.
  • تلاوة القرآن الكريم.
  • الدعاء والتضرع إلى الله تعالى.

الخلاصة:

ليلة القدر هي رحلة روحانية استثنائية تُتيح للمسلم فرصة التوبة من الذنوب، والتقرب من الله تعالى، والدعاء بما يرجو من خير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.