رئيس مجلس الإدارة هدى عوض
رمزية لـ هاكر

5 تهديدات للأمن السيبراني يجب على كل شركة أن تعرفها

في عصر يهيمن عليه التحول الرقمي، تعتمد الشركات بشكل كبير على التكنولوجيا لتبسيط العمليات وتعزيز الإنتاجية والتواصل مع جمهورها المستهدف. وفي حين أن هذه التطورات تحقق فوائد عديدة، إلا أنها تعرض الشركات أيضًا لمجموعة من تهديدات الأمن السيبراني. مع تزايد ترابط الشركات فيما بينها، أصبحت الحاجة إلى اتخاذ تدابير قوية للأمن السيبراني أمرًا بالغ الأهمية.

في منشور المدونة هذا، يستكشف فريق Apollo Display Technologies خمسة تهديدات للأمن السيبراني يجب على كل شركة، بغض النظر عن حجمها أو صناعتها، أن تكون على دراية بها.

1. هجمات التصيد الاحتيالي: التهديد الخادع

تعد هجمات التصيد الاحتيالي واحدة من أقدم الحيل في قواعد اللعبة الخاصة بمجرمي الإنترنت، إلا أنها تظل فعالة بشكل لا يصدق. في هجوم التصيد الاحتيالي، تستخدم الجهات الفاعلة الضارة رسائل بريد إلكتروني أو رسائل أو مواقع ويب خادعة لخداع الأفراد للكشف عن معلومات حساسة، مثل بيانات اعتماد تسجيل الدخول أو التفاصيل المالية. يجب على الشركات تثقيف موظفيها حول مخاطر التصيد الاحتيالي وتنفيذ أنظمة تصفية البريد الإلكتروني لاكتشاف الرسائل المشبوهة وحظرها.

2. برامج الفدية: احتجاز البيانات كرهينة

ارتفعت هجمات برامج الفدية في السنوات الأخيرة، مما يشكل تهديدًا كبيرًا للشركات بجميع أحجامها. في هجوم نموذجي من برامج الفدية، تقوم البرامج الضارة بتشفير ملفات الشركة، مما يجعلها غير قابلة للوصول حتى يتم دفع الفدية. للتخفيف من هذا التهديد، يجب على الشركات إجراء نسخ احتياطي لبياناتها بانتظام ، وتحديث البرامج باستمرار، والاستثمار في حلول الأمن السيبراني المتقدمة التي يمكنها اكتشاف برامج الفدية وتحييدها قبل أن تسبب الفوضى.

3. التهديدات الداخلية: العدو في الداخل

في حين أن التهديدات الخارجية غالباً ما تسرق الأضواء، يجب على الشركات ألا تتجاهل المخاطر المحتملة التي يشكلها المطلعون. سواء كان ذلك عن قصد أو عن غير قصد، يمكن للموظفين أن يشكلوا خطرًا كبيرًا على الأمن السيبراني. يعد تنفيذ ضوابط الوصول القوية ومراقبة أنشطة المستخدم وتوفير التدريب الشامل على الأمن السيبراني من التدابير الأساسية للتخفيف من التهديد الداخلي.

4. نقاط الضعف في إنترنت الأشياء: التواصل بحذر

لقد أحدث إنترنت الأشياء (IoT) ثورة في الطريقة التي تعمل بها الشركات من خلال ربط الأجهزة والأنظمة. ومع ذلك، فإن هذا الاتصال يطرح أيضًا تحديات جديدة للأمن السيبراني. يمكن لأجهزة إنترنت الأشياء غير الآمنة أن تكون بمثابة نقاط دخول للمتسللين. يجب على الشركات إجراء تقييمات أمنية شاملة للبنية التحتية لإنترنت الأشياء الخاصة بها، وتحديث البرامج الثابتة بانتظام، وتنفيذ تشفير قوي للحماية من نقاط الضعف المحتملة.

5. ثغرات يوم الصفر: نقاط الضعف غير المرئية

تستهدف عمليات استغلال Zero-day ثغرات أمنية غير معروفة في البرامج قبل أن يتمكن المطورون من تصحيحها. ويستغل مجرمو الإنترنت هذه الفرصة السانحة لاختراق الأنظمة واختراق البيانات الحساسة. وللدفاع ضد عمليات استغلال يوم الصفر، يجب على الشركات إعطاء الأولوية لتحديثات البرامج السريعة ، واستخدام أنظمة كشف التسلل، والاستثمار في الاستخبارات المتقدمة للتهديدات للبقاء في صدارة التهديدات الناشئة.

 اقرأ أبضًا:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.