رئيس مجلس الإدارة هدى عوض
لتعداد السكاني في السعودية..تحليل وتوقعات

لتعداد السكاني في السعودية.. تحليل وتوقعات

أُجري التعداد السكاني العام في المملكة العربية السعودية في عام 2023، بعد 10 سنوات من آخر تعداد. وفرّت هذه العملية معلومات قيّمة حول التركيبة السكانية للبلاد، وساعدت في رسم خطط التنمية المستقبلية.

نتائج التعداد:

  • عدد السكان: بلغ عدد سكان المملكة العربية السعودية 36.9 مليون نسمة، بزيادة 14.3% عن عام 2012.
  • التوزيع السكاني: تُشكل المدن الرئيسية، مثل الرياض وجدة والدمام، 70% من إجمالي السكان.
  • الجنس: يُشكل الرجال 51% من إجمالي السكان، بينما تُشكل النساء 49%.
  • العمر: تُشكل الفئة العمرية 0-14 سنة 24% من إجمالي السكان، بينما تُشكل الفئة العمرية 65 سنة فأكثر 5%.
  • الجنسية: يُشكل المواطنون السعوديون 67% من إجمالي السكان، بينما يُشكل المقيمون 33%.

التحليل:

  • النمو السكاني: تشهد المملكة العربية السعودية نموًا سكانيًا معتدلًا، حيث ارتفع معدل النمو السنوي من 2.4% في عام 2012 إلى 2.6% في عام 2023.
  • التوزيع السكاني: تُعاني المملكة العربية السعودية من تركيز سكاني مرتفع في المدن الرئيسية، مما يُؤدي إلى ضغط على البنية التحتية والخدمات.
  • العمر: تُعد المملكة العربية السعودية دولة شابة، حيث يُشكل الشباب نسبة كبيرة من إجمالي السكان.
  • الجنسية: تُشكل العمالة الوافدة نسبة كبيرة من إجمالي السكان، مما يُؤثر على الاقتصاد والمجتمع.

التوقعات:

  • النمو السكاني: من المتوقع أن يستمر النمو السكاني في المملكة العربية السعودية في السنوات القادمة، لكن من المتوقع أن ينخفض معدل النمو السنوي إلى 2% في عام 2030.
  • التوزيع السكاني: من المتوقع أن تُصبح المملكة العربية السعودية أكثر حضرية في السنوات القادمة، حيث من المتوقع أن تنتقل المزيد من العائلات إلى المدن.
  • العمر: من المتوقع أن تُصبح المملكة العربية السعودية دولة
  • الجنسية: من المتوقع أن تُصبح المملكة العربية السعودية أكثر تنوعًا في السنوات القادمة، حيث من المتوقع أن يزداد عدد الوافدين من مختلف أنحاء العالم.

الخلاصة:

يُعد التعداد السكاني العام في المملكة العربية السعودية مصدرًا قيمًا للمعلومات حول التركيبة السكانية للبلاد. تُساعد هذه المعلومات في رسم خطط التنمية المستقبلية، وتحسين نوعية الحياة للمواطنين والمقيمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.