رئيس مجلس الإدارة هدى عوض
الموانئ الذكية: أرصفة المستقبل.. التنقل في الابتكار والتعاون في الأفق البحري

الموانئ الذكية: أرصفة المستقبل.. التنقل في الابتكار والتعاون في الأفق البحري

الموانئ الذكية: اختتمت أرصفة المستقبل مؤخرًا نسختها الخامسة الناجحة في المؤتمر العالمي لمعرض المدن الذكية (SCEWC) في برشلونة على خلفية الغد. بلو إيكونومي بلازا، القمة العالمية المخصصة لتعزيز وتطوير إمكانات الاقتصاد الأزرق، حيث عُقدت العديد من المؤتمرات المتعلقة بالاقتصاد الأزرق.

جمع هذا التجمع سلطات الموانئ من جميع أنحاء العالم، مما أثار محادثات ثاقبة وتوليد ثروة من الأفكار المتعلقة بالابتكار والتعاون والرؤى المشتركة.

أثبتت غرف المعرض، وهي مساحات مصممة بشكل استراتيجي لتعزيز التآزر بين الشركات الناشئة والموانئ، أنها مثمرة للغاية في جميع أنحاء المكان.

في 7 نوفمبر، شاركت الموانئ الذكية بنشاط في القاعة الرئيسية لـ SCEWC، بينما في 8 نوفمبر، بدأ الحدث بترحيب حار من شخصيات مؤثرة في الصناعة البحرية، بما في ذلك ميناء أنتويرب-بروج، وميناء برشلونة، وميناء جوتنبرج، هيئة ميناء هامبورغ، وميناء لوس أنجلوس. وشددت المناقشات على أهمية الموانئ الرائدة باعتبارها مراكز للابتكار، وتعمل بمثابة أرض اختبار للتكنولوجيات المتطورة، وكل ذلك مع تعزيز الثقة والتعاون.

وتضمنت قائمة الضيوف كيانات بارزة مثل هيئة الملاحة البحرية والموانئ في سنغافورة، وهيئة ميناء فانكوفر فريزر، وهيئة ميناء طنجة المتوسط، وهيئة ميناء نيو ساوث ويلز.

وكان الموضوع السائد الذي برز طوال اليوم هو أهمية التعاون بدلاً من المنافسة. وسلط الحدث الضوء على أن تبادل الأفكار أمر بالغ الأهمية لدفع الابتكار والتنمية المستدامة في القطاع البحري.

حول تشكيل ومراقبة النظم البيئية الآمنة للطائرات بدون طيار في الموانئ

تمتلك المركبات الجوية بدون طيار (UAVs) إمكانات هائلة للموانئ لدعم العديد من حالات الاستخدام المرتبطة بالسلامة والأمن والكفاءة التشغيلية. وباستخدام الميناء كمنصة للابتكار، تمهد سلطات الميناء الطريق لمواجهة التحديات من منظور تشغيلي وقانوني. وتم تسليط الضوء على أهمية وجود مجموعة عمل مخصصة للطائرات بدون طيار في chainPORT، مع التركيز على تبادل المعرفة.

إن سلطات الموانئ، المسؤولة حاليًا عن السلامة والأمن على الأرض والمياه، في وضع مثالي لتوسيع هذه المسؤولية نحو السماء، نظرًا لأن الأرض والمياه والهواء كلها مترابطة من منظور المخاطر.

التحديات والفرص في شحن البضائع والموانئ: مناقشة تعاونية

اجتمع المشاركون لمعالجة القضايا الملحة التي تواجهها سلطات الموانئ وأصحاب البضائع وشركات الشحن في الصناعة. وتم استكشاف الاستراتيجيات التعاونية لإيجاد حلول مشتركة يمكن أن تعزز كفاءة واستدامة شبكات نقل البضائع العالمية.

قيادة النقل البحري المستدام والذكي

مع الاهتمام بالبيئة وضرورة تحقيق قدر أكبر من الكفاءة التي تحتل مركز الصدارة، تشهد الصناعة البحرية تحولاً تحويلياً. وناقش خبراء الصناعة أحدث التطورات والممارسات التكنولوجية التي تساهم في النقل البحري المستدام والذكي. كما قاموا بدراسة دور الرقمنة والوقود البديل والمبادرات التعاونية في دفع التغيير في الصناعة. وشددت اللجنة أيضًا على الحاجة الملحة للوائح والأهمية الحاسمة لخلق فرص متكافئة في أوروبا لاختبار وتنفيذ التقنيات الجديدة. وتلعب الموانئ دورًا محوريًا في هذا الصدد حيث يمكن تطبيق التقنيات الجديدة التي تم اختبارها لاحقًا في مناطق حضرية أخرى لتعزيز الابتكار. وسلطت هيئة ميناء سنغافورة الضوء على دور التكنولوجيا في معالجة تغير المناخ وأوضحت جهودها لتكييف التكنولوجيا للتعامل مع مستويات سطح البحر المتغيرة. ناقشت هيئة ميناء مونتريال الانبعاثات التي تم تجنبها منذ تنفيذ الطاقة الشاطئية، مما أثبت أنه يمكن استخدام التكنولوجيا بكفاءة لتوفير الموارد.

وكان أحد المشاركين البارزين في المناقشة هو مؤسسة ميناء برشلونة، BCN Port Innovation. تعمل BCN Port Innovation كمؤسسة خاصة بدعم من ميناء برشلونة، بالتعاون مع Accent وAggity، وتهدف إلى جذب المواهب من خلال رؤية إحداث ثورة في قطاع الموانئ البحرية وتحويله إلى مركز ذكي رائد.

نهضة مدينة الميناء: إعادة تعريف المناظر الطبيعية لمدينة الميناء من خلال نماذج التنمية المبتكرة

تطرقت هذه الجلسة إلى العالم الديناميكي للتنمية الحضرية داخل الموانئ، وعرضت نماذج مبتكرة تشكل مستقبل المناظر الطبيعية للمدن الساحلية. واستكشفت المناقشات العلاقة التكافلية بين أنشطة الموانئ والنمو الحضري، وتصور مستقبل يركز على الرخاء الاقتصادي والتماسك الاجتماعي. وكان هذا موضوعاً رئيسياً في هذا الحدث، حيث أكد المشاركون على الحاجة إلى بنية تحتية فعالة تحافظ على الطاقة وتفيد المجتمع المحلي في نفس الوقت. كما أكدوا على أهمية الاستثمارات المستدامة في البنية التحتية المحيطة بالموانئ، والتي غالباً ما تتقاطع مع الأحياء. وتتمثل الرؤية الشاملة في مواءمة نمو الموانئ مع رفاهية المجتمع المحلي.

وشهدت الجلسة أيضًا مشاركة بوسان وميناء نيو ساوث ويلز.. مما أضاف وجهات نظر قيمة للخطاب حول تقاطع تطوير الموانئ والرفاهية الحضرية.

الابتكار في الاقتصاد الأزرق

أخيرًا، احتل دور الابتكار في تحويل الموانئ مركز الصدارة. ومع الدور الحاسم الذي يلعبه التحول الرقمي، دارت المناقشات حول تنفيذ الابتكار في الموانئ وتقديم حلول جديدة للصناعة البحرية. تقود التقنيات المتطورة مثل 5G وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي هذا التحول.. وتعيد تشكيل الصناعة وتحسين الخدمات اللوجستية ورؤية سلسلة التوريد وتدابير السلامة والأمن. على الرغم من وجود الكثير من الانتقادات المحيطة بالذكاء الاصطناعي. فقد عرضت اللجنة وجهات نظر حول كيفية تنفيذ التكنولوجيا الجديدة وشددت على أنه لا ينبغي تطبيق الذكاء الاصطناعي بشكل عشوائي. بل يجب تحسينه وتكامله بشكل مدروس.. من خلال التواصل الفعال. وتبادل المعرفة.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.