رئيس مجلس الإدارة هدى عوض
يوم الأوزون العالمي.. احتفال بالتقدم ودعوة إلى مواصلة العمل

يوم الأوزون العالمي.. احتفال بالتقدم ودعوة إلى مواصلة العمل

يتم الاحتفال باليوم العالمي للأوزون سنويًا في 16 سبتمبر لإحياء ذكرى توقيع بروتوكول مونتريال بشأن المواد المستنفدة لطبقة الأوزون في عام 1987. وقد تم الترحيب بهذا الاتفاق التاريخي باعتباره أحد أنجح المعاهدات البيئية في التاريخ، وقد لعب دورًا حاسمًا دورها في حماية طبقة الأوزون.

طبقة الأوزون هي طبقة رقيقة من الغاز في طبقة الستراتوسفير التي تمتص معظم الأشعة فوق البنفسجية الضارة الصادرة عن الشمس. يمكن أن تسبب الأشعة فوق البنفسجية سرطان الجلد وإعتام عدسة العين ومشاكل صحية أخرى. ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى إتلاف النباتات والحيوانات وتعطيل النظم البيئية.

في السبعينيات والثمانينيات، اكتشف العلماء أن بعض المواد الكيميائية، مثل مركبات الكلوروفلوروكربون (CFCs)، كانت تستنزف طبقة الأوزون. واستخدمت مركبات الكربون الكلورية فلورية في مجموعة واسعة من المنتجات، بما في ذلك الثلاجات، ومكيفات الهواء، وبخاخات الأيروسول.

أدى بروتوكول مونتريال إلى التخلص التدريجي من إنتاج واستخدام مركبات الكربون الكلورية فلورية وغيرها من المواد المستنفدة للأوزون. ونتيجة لذلك، بدأت طبقة الأوزون تتعافى الآن، ومن المتوقع أن تعود إلى مستويات ما قبل عام 1980 بحلول منتصف القرن الحادي والعشرين.

يعد يوم الأوزون العالمي فرصة للاحتفال بالتقدم الذي تم إحرازه في حماية طبقة الأوزون. وهو أيضًا وقت للتفكير في أهمية طبقة الأوزون وإعادة الالتزام بحمايتها للأجيال القادمة.

فيما يلي بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في حماية طبقة الأوزون:

_تجنب استخدام المنتجات التي تحتوي على مواد مستنفدة للأوزون.
_دعم السياسات التي تحمي طبقة الأوزون.

ومن خلال اتخاذ هذه الخطوات، يمكننا جميعًا المساعدة في ضمان استمرار طبقة الأوزون في حمايتنا من الأشعة فوق البنفسجية الضارة الصادرة عن الشمس.

المصدر

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.