رئيس مجلس الإدارة هدى عوض
أصحاب المليارات الذين يتجنبون الظهور في وسائل الإعلام

مليارديرات يتجنبون الظهور في وسائل الإعلام.. تعرف عليهم

في عالم اليوم، يبدو أن الجميع يريد أن يكون مشهورًا. من المشاهير إلى السياسيين إلى رجال الأعمال، يبدو أن الجميع يتوقون إلى الشهرة والاهتمام..وعلاوة علي ذلك ، هناك عدد قليل من أصحاب المليارات الذين يفضلون العيش حياة منخفضة المستوى. كما ان هؤلاء الأشخاص لا يرغبون في الظهور في وسائل الإعلام أو أن يكونوا في دائرة الضوء.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل أصحاب المليارات يتجنبون الظهور في وسائل الإعلام. قد يكونون خائفين من السرقة أو الابتزاز. قد لا يرغبون في أن يعرف الناس عن ثروتهم أو أسلوب حياتهم الفاخر. أو قد يكونون ببساطة يفضلون التركيز على عملهم وحياتهم الشخصية.

هناك عددًا من أصحاب المليارات الذين يتجنبون الظهور في وسائل الإعلام. فيما يلي بعض الأمثلة:

بيل جيتس
هو أحد أغنى الناس في العالم، لكنه نادرًا ما يظهر في وسائل الإعلام. يفضل جيتس التركيز على عمله في مؤسسة بيل ومليندا جيتس، وهي مؤسسة خيرية تدعم مشاريع في جميع أنحاء العالم.

وارن بافيت
هو رجل أعمال ومستثمر آخر يفضل البقاء بعيدًا عن الأضواء. كذلك  يُعرف بافيت باسم “أوصياء أوماها” وهو أحد أنجح المستثمرين في العالم.

مارك زوكربيرغ
هو مؤسس موقع فيسبوك، وهو أحد أكثر مواقع التواصل الاجتماعي شيوعًا في العالم.. علاوة علي ذلك يفضل زوكربيرغ التركيز على عمله في فيسبوك ومشاريعه الأخرى.

لاري إليسون
هو مؤسس شركة أوراكل، وهي شركة برمجيات كبرى. إليسون هو أحد أغنى الناس في العالم، لكنه نادرًا ما يظهر في وسائل الإعلام. يفضل إليسون التركيز على عمله في أوراكل ومشاريعه الأخرى.

جيف بيزوس
هو مؤسس شركة أمازون، وهي أكبر شركة تجارة إلكترونية في العالم. بيزوس هو أغنى شخص في العالم، لكنه نادرًا ما يظهر في وسائل الإعلام. يفضل بيزوس التركيز على عمله في أمازون ومشاريعه الأخرى.

هؤلاء هم مجرد عدد قليل من أصحاب المليارات الذين يتجنبون الظهور في وسائل الإعلام.. علاوة على ذلك..  هناك العديد من الأسباب التي تجعل هؤلاء الأشخاص يفضلون العيش حياة منخفضة المستوى.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.