تنشيط حواس الطفل

الأمهات منشطات حسية.. أهمية تجارب الطفولة المبكرة

السنوات القليلة الأولى من حياة الطفل هي فترة نمو سريع ، وتلعب الحواس دورًا حاسمًا في هذه العملية. الأم في وضع فريد لتحفيز حواس طفلها من خلال تمارين محددة.

وبناء علي نصائح الخبراء المختصين لـــ وكالة الانباء العربية اليكي ما يلي:

اللمس: تدليك جسم الطفل ، واللعب بأنسجة مختلفة ، وتعريف الطفل بأشياء جديدة للمس.
التذوق: تقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة الآمنة للطفل لتذوقها ، والسماح للطفل باستكشاف الأذواق المختلفة بأصابعه.
البصر: تعريض الطفل لألوان وأشكال وأنماط مختلفة.
الصوت: تشغيل الموسيقى والغناء للطفل وإصدار أصوات مختلفة بأصواتهم.
الرائحة: تعريض الطفل للروائح المختلفة كالزهور والطعام والعطور.
التوازن: مساعدة الطفل على تعلم التوازن من خلال رفعه في وضع مستقيم ، وهزّه ذهابًا وإيابًا ، ولعب الألعاب التي تنطوي على التوازن.
هذه مجرد أمثلة قليلة للطرق العديدة التي يمكن للأمهات من خلالها تحفيز حواس أطفالهن. من خلال تزويد أطفالهم بمجموعة متنوعة من الخبرات الحسية ، يمكن للأمهات مساعدتهم على تطوير مهاراتهم المعرفية والعاطفية والجسدية.

فوائد التحفيز الحسي

هناك العديد من الفوائد لتنشيط حواس الطفل. يمكن أن يساعد التحفيز الحسي الأطفال على:

تطوير مهاراتهم المعرفية. تساعد التجارب الحسية الأطفال على التعرف على العالم من حولهم وفهم محيطهم.
تطوير مهاراتهم العاطفية. يمكن أن تساعد التجارب الحسية الأطفال على تنظيم عواطفهم وتنمية الشعور بالوعي الذاتي.
تطوير مهاراتهم الجسدية. يمكن أن تساعد التجارب الحسية الأطفال على تطوير مهاراتهم الحركية وتعلم كيفية التفاعل مع بيئتهم.
بناء علاقات. يمكن أن تساعد التجارب الحسية الأطفال على بناء علاقات مع القائمين على رعايتهم وتعلم كيفية توصيل احتياجاتهم.
كيف تحفز حواس طفلك

تلعب الأم دورًا حاسمًا في تحفيز حواس طفلها. من خلال تزويد طفلها بمجموعة متنوعة من الخبرات الحسية ، يمكنها مساعدتهم على تطوير مهاراتهم المعرفية والعاطفية والجسدية. التحفيز الحسي المبكر مهم ، لذا ابدأ في تحفيز حواس طفلك اليوم!

المصدر

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.