رئيس مجلس الإدارة هدى عوض

تعرف على فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.. شيخ الأزهر الشريف

ولد فضيلة الإمام الأكبر الشيخ الدكتور أحمد محمد أحمد الطيب في منطقة (دشنا – محافظة قنا) بجمهورية مصر العربية عام 1946. والتحق بـ (جامعة الأزهر) حتى حصل على شهادة الليسانس في العقيدة والفلسفة عام 1969، ومن ثم شهادة الماجستير عام 1971، وبالتالي درجة الدكتوراه عام 1977.
وتولى مشيخة الأزهر الشريف في 19 مارس 2010. ويُلقب بـ ( الإمام الأكبر)، وعمل في عدد من الجامعات، منها: جامعة الإمام محمد بن سعود)، و(جامعة قطر)، و(جامعة الإمارات)، و(الجامعة الإسلامية العالمية – باكستان).
ويُعدُّ الدكتور أحمد محمد الطيب الإمام الأكبر، شيخ جامع الأزهر، شخصية تجمع بين الباحث والأستاذ الأكاديمي المتخصِّص في الفلسفة التي درس أصولها في فرنسا، وصاحب البحوث العلمية الجادة، والمنهج التدريسي الناجح في جامعات عربية متعدِّدة.
وشخصيته، إلى جانب ذلك، هي شخصية العالم المسلم الورع الذي يمثل الوسطية الإسلامية البعيدة عن الغلوّ، والداعية إلى ثقافة التسامح والحوار والدفاع عن المجتمع المدني. وقد تجلَّت أبعاد هذه الشخصية من خلال مواقفه التي برزت أثناء مشيخته لـ (الأزهر الشريف)، ودعواته المتكررة لنبذ الفرقة والعنف، والاحتكام إلى العقل، والحفاظ على هوية المجتمع وتماسكه.
إن الدكتور الطيب يجمع بين العالم والداعية المستنير الذي يقدم الفكر الإسلامي من خلال معرفة دقيقة باللغتين الفرنسية والإنجليزية فضلاً عن العربية

 

من مؤلَّفاته:

  • الجانب النَّقدي في فلسفة أبي البركات البغدادي
  • تعليق على قسم الإلهيات من كتاب تهذيب الكلام للتفتازاني
  • بحوث في الثقافة الإسلامية، بالاشتراك مع آخرين
  • مدخل لدراسة المنطق القديم
  • مباحث الوجود والماهية من كتاب (المواقف)، عرض ودراسة
  • مفهوم الحركة بين الفلسفة الإسلامية والفلسفة الماركسية (بحث)
  • أصول نظرية العلم عند الأشعري (بحث)
  • مباحث العلة والمعلول من كتاب المواقف: عرض ودراسة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.